الخميس، 14 يناير 2010

بعد حب السنين بعد شوق وحنين
بعد ماكونا واحد فجأه بقينا اتنين
واحد خان و باع والثانى قلبو ضاع
واحد مجروح ونفسه الثانى يكون حزين
بعد اغلى واحلى قصة حب عشناها اثنين بشر
نبقى ماضى نبقى ذكرى نبقى حلم ملوش اثر
نفترق و يضيع مكان الحنين اللى ملانا من سنين
كنا معنى للحب بس اصدقاء من الزمان لو يوم حكم
افترقنا بس لسه للعذاب ويانا قصه
قصه نحكيها بدموعنا كل حرف بيزيد ألم

هناك 7 تعليقات:

ذكري رحيل قلم يقول...

السلام عليكم
جميلة جدا كلمات معبرة واحساس رائع
تحياتي

صدى الصمت - عاشقة الورد - يقول...

حبيبتى وصديقتى الغالية
هأقولك جملة واحدة :
ضاقت فلما إستحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لن تفرج
إنشاء الله ال جاى أحسن وهيكون خير
تحياتى

فراشة يقول...

افترقنا بس لسه للعذاب ويانا قصه قصه نحكيها بدموعنا

جميلة قوى الجملة دى
حقيقى ملاك حزين
اعتذر لغيابى الطويل

نفرتارى يقول...

جميلتى .. لماذا كل هذا الغياب بجد وحشتنى واوعى تغيبى تانى .

تحياتى ،،

نفرتارى

يا مراكبي يقول...

افترقنا بس لسه للعذاب ويانا قصه

هي دي المشكلة .. لو الفراق يحصل والواحد يعيش حياته عادي بعدها يبقى كويس .. لكن المشكلة هتفضل دايما في اجترار الألم

غير معرف يقول...

مصر فى مهب الريح

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 – العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 – ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 – رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

لمزيد من التفاصيل أذهب إلى مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

هبة فاروق يقول...

جميله جداااا
تحياتى